Monday, June 27, 2011

الخطوة الأولى في مشوار الألف ميل


بعد رحلة طويلة من اللف والدوران ومحاولات هنا وهناك، كان القرار بإنشاء دار نشر خاصة بنا، يكون هدفها نشر كل جديد مبدع مميز في العلوم والفنون دون قيود.

كأي مشروع بدأ بحلم.. مضينا أياما وشهورا نبلور الحلم، ونستشير أهل الرأي والخبرة، ونختبر امكانياتنا.. حتى جاءت الصيغة النهائية لقرار البداية، كنا وقتها في ساحة مسجد السيدة نفيسة (رضي الله عنها) الملقبة ب "نفيسة العلم والجمال" فمنها اشتققنا اسم الدار (النفيسة للعلوم والآداب) آملين أنها تخرج نفائس الكتب العلمية والأدبية والفنية، وتكون ملاذا لكل مثقف.

بالفعل مضينا في خطوات الانشاء يدفعنا الحلم الكبير، واجهنا صعوبات كثيرة ومماطلات روتينية كثيرة، تعلمنا واكتسبنا الخبرة.. حتى ظهرت أخيرا باكورة انتاجنا، هي كتب من تأليفنا قررنا المجازفة بها أولا قبل أن نجازف بإبداع الآخرين، والحمد لله نجحت المجازفة.

وشاء القدر أن تخرج الدار للنور بعد ثورة (25 يناير) حيث عهد جديد أكثر رحابة وأكثر وعيا.. سوف يفرض علينا مزيدا من التروي قبل اختيار الكتب للنشر، لأننا على يقين أن القاريء المصري تغير بعد ما أظهرت الثورة أحسن ما فيه، فلن يعد يرضى بالغث ولن يرضى بأن يستهين أحد بعقله... ونحن نعده بذلك؛ آملين أن نخلق وعيا جديدا مغايرا يتوافق مع العهد الجديد الذي قدر لنا أن نولد فيه.

رئيس مجلس الإدارة: د. محمد إبراهيم سرحان
المدير العام: راندا رأفت
لمزيد من المعلومات والمراسلات على العنوان الألكتروني التالي
:
alnafisa4publish@gmail.com

قيس بوك وتويتر النفيسة

http://www.facebook.com/randa.raaft#!/pages/%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%81%D9%8A%D8%B3%D8%A9-%D9%84%D9%84%D8%B9%D9%84%D9%88%D9%85-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%A2%D8%AF%D8%A7%D8%A8/198623476851087


http://twitter.com/#!/daralnafisa

إصدارات دار النفيسة///// يارب تعجبكم




Friday, June 24, 2011

دار النفيسة للعلوم والآداب ونشر وتوزيع الكتب


أخيرا بعد طول انتظار ومعاناة ما يعلم بيها الا ربنا
ظهرت دار النفيسة للنور
ادعو لنا بالتوفيق

Saturday, February 12, 2011


25 يناير

11 فبراير

من العام 2011


يومين لن ينساهما التاريخ


لعله عام التغيير عام الحرية


عندما أعلن شباب الفيس بوك عن مظاهرة احتجاجية على النظام يوم 25 يناير، حسبها الجميع وأنا منهم أنها ستكون مظاهرة كأي مظاهرة، يحكي أحد الشباب أنه خرج يوم 25 فعلا في الصباح متجها إلى ميدان التحرير وهو متخيل أنه لن يجد أحد، وهكذا خرج الجميع كل بمفردة ليفاجئوا جميعهم بأنهم واحد


الكل خرج لنفس الهدف ونفس الأسباب


تحولت من مظاهرة احتجاجية إلى ثورة عارمة


لم أصدق اللآف التي خرجت هذا اليوم ولم أصدق حتى دخل اليوم الثاني والأصرار على أشده والنضال ضد قوات الأمن بلغت ذروتها ، ولم أكن أتوقع أن تغلب قوات الأمن وخاصة أن كل المظاهرات السابقة كانت القوات أكبر عددا من المتظاهرين


للمرة الأولى التي أفهم فيها معنى


الاتحاد قوة"


وللمرة الأولى التي أشعر فيها بمعنى كلمة


لو لم أكن مصريا لوددت أن أكون مصريا


اليوم حققت الثورة هدفها الأول تخلى مبارك عن الحكم بعد 18 يوما من بدء الثورة الشعبية ، استسلم جبروته أمام قوة الشعب


وستحقق باقي الأهداف قريبا


ستبني بلدا قويا يستحق أن تكون أم الدنيا كما كانت دائما


اشعر أني تغيرت بعد الثورة


أصبحت أفهم معنى مصر أكثر