Sunday, September 10, 2006

كلنا ليلى..........نفسي يكون الرجل رجل والست ست

نفسي يكون التعامل بين الرجل والمرأة زي الأول تكون في شهامة ورجولة زي زمان
و زي ما شرع الرحمن
لكن للأسف الدنيا متشقلب حالها لا الرجل لسة عنده أي نخوة وبقت المرأة مسترجلة و بتقوم بالدورين
ياريت الرجل مبسوط ولا بيشكر لا مش عاجبه
@@@@@@@@
طالبت المرأة بحقها في العمل منذ أكثر من قرن من الزمان تقريبا والآن قد أخذت حقها في العمل ربما يكون كاملا بل لم يعد حق لها تأخذه وقت تشاء
بل أصبح واجب عليها مثل الرجل تماما
بل وكانت فرصة رائعة للرجل لا لإعطاءها حقوقها فقط بل أيضا إعطاءها واجباته
فصارت المرأة تحمل كل الواجبات ، و الحقوق تقاسمت بينهما . أكتفى بدور الآمر الناهي العصبي في أكثر الأوقات ، و لا شك أن دور المرأة في رعاية الأسرة و دورها في الإنتاج و العمل جعلها أكثر من نصف المجتمع و احيانا تكون المرأة هي عماد الأسرة الوحيد في الإنفاق ، و رغم تقبل الرجل لمشاركة المرأة له إلا أنه لا يقبل منها أي تهاون في الدورين في نفس الوقت لا يريد أن يتحمل مسؤلية أي شيء سواء في البيت أو خارجه
لا أتحدث عن الظروف الطارئة ؛ لأن هذه الحالة هي مطالبة عرفا و دينا بتحمل العبء لكني في الظروف الطبيعية و الأثنين في تمام
الصحة ، فالأمر مختلف
و من هؤلاء
( أم أسامة ) تحكي أن زوجي يأخذ كل أموالي لا يصرف شيء على البيت ، حتى عندما أشتغلت البنت الكبيرة كان بيضربها لتعطية راتبها مما جعلها تتوقف عن العمل ، و هو لا يعمل سوى أيام كسائق ثم يركن في البيت طوال الوقت و يعتمد على شغلي ،...
أمل : زوجي كان يعمل في الخارج و حصل على مبلغ لا بأس به من المال ، لكنه أدخره في البنك و لا يصرف منه إلا في البذخ و يعتمد على مرتبي ، و هو الآن ، لا يعمل لكن لابد قبل أن أنزل لعملي الصبح أجهز له الإفطار .حتى مذاكرة الأطفال يتكبر عليها ، فأقوم بكل شيء
عبير : كثير ما يدخل البيت الكهربائي أو السباك و زوجي موجود لكنه يتركني أقف معهم طوال الوقت و هو يشاهد التلفاز في الصالة ، و مطالبة في نفس الوقت بمتابعة المطبخ و الأولاد .
سناء : تقوم بإعداد مسكن الزوجية و التفاهم مع العمال ، لأن خطيبها ( زميلها في العمل ) ينهي عملة بعد الخامسة و لابد من قسط من الراحة بعد يوم العمل ... .
سوسن : أصغر اخواتها : أخيها يطلب منها تنزل مساء لتشتر له سجائره .
@@@@@@@@@@@@
من جهة آخرى بعد ما ظهر قانون الخلع
خاف الرجال لفترة بسيطة من تصرفات المرآة التي توقوعوا أن تكون عشوائية وهمجية والكل سيخلعن
لكن ما حدث أنهم استوعبوا القانون بسرعة تلمسوا ثغراته ببراعة وكانت النتيجة
بعض من القصص المتكررة
في قصة منال كما ترويها " تم عقد قراني قبل عام و نصف ، كنا في مرحلة الاعداد لكن القدر كان ان اختلف ابي مع اب العريس بغض النظر عن سبب الخلاف لكن للاسف تصاعد الخلاف جدا حتى ياسنا منهم فما كان للعريس لاذلال ابي ان يؤجل موعد الفرح لاجل غير مسمى و بعد فترة وجدته تزوج في شقتي و تركني معلقة لاكثر من ستة شهور و لم استطع ان اخذ منه حق و لا باطل فقدمت دعوى بطلب الخلع بعد التنازل طبعا عن كل مستحقاتي عنده و شفتي التي لم اهنا بها "و في حالة يرويهها الرجل قال حسام " كنت قد تزوجت لمدة اسبوع و سافرت للعمل في السعودية لكن للاسف زوجتي كانت مستفزة جدا بعد شهرين فقط بدات تتصل بي ان اعود بسرعة و ضروري لان وضعها سيء امام زميلاتها في العمل مع العلم انه ليس لي عمل في مصر و لم استطع ان اخد اجازة و هي تعلم ظروفي جيدا و رغم ذلك لم تقدر و بدات بتهديدي و يتصل بها اهلي لتهدأة الموقف و يتصل بي اهلها ان بنات الناس مش لعبة الحقيقة كنت في وضع مرهق جدا مع ذلك لم اطلقها و قطعت كل وسائل الاتصال بها او باي احد و استمريت في عملي طول العام حتى انهالت على خطابات تطلب الطلاق لكن ارجئت كل شيء لحين عودتي الي مصر و عندما عدت وجدتها بدات في اجراءات الخلع فتجاهلتها مشجعا اياها على المضي في اجراءاتها لاني وجدتها فرصة منها للتنازل عن كل شيء حتى فستان الفرح و لكن قبل صدور الحكم كنت انا الذي طلقتها لكن بعد ان تنازلت هي "و في قصة سناء " كان زوجي حاد الطباع في كثير من الامور لكن يمكن استحمالة لاجل أولادي لكن من فترة بدا يظهر استياءة مني ثم تطور الامر للاهانة و الضرب حتى فاض بي الكيل فطالبته بالطلاق لكنه قال لي بشرط ان اتنازل عن كل مستحقاتي فلما رفضت قال لي خلاص ارضي بالامر الواقع أو أرفعي قضية خلع و أطلعي منها بلا شيء لك "
@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@
و أيضا تنتهك المرأة بسبب أنها انثى
من الانتهاكات التي تنتهك فيها المرآة لكونها أنثى مستغلين ثقافة المجتمع المسلم الذي يجعل المرآة رمز لشرف العائلة ، تقوم أمن الدولة بممارسة كثير من الإنتهاكات
يمكنك الإطلاع على المزيد هنا
@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@
@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@
@@@@@@@@@@

5 comments:

elgharep said...

المشكلة الأن فى رأيى أن ضغوط الحياة الخانقة جعلت الجميع رجالا ونساءا يرفع الراية البيضاء وظهره الى نفس الحائط لا تعلمى كم بيتا فى مصر والعالم العربى مفتوح بواسطة النساء المكافحات وللأسف نسمع من يطالب بتمكين الرجل من فرص العمل لأنه الأولى من وجه نظرهم وهنا أسأل هل الرجل وحده الأن يستطيع أن يتحمل نفقات بيتا وأذا تحمل وحده فهل ذلك سيكون بلا التضحية ببعض المثل والمبادئ وأولا وأخيرا فأن الوضع سيئ على الجميع ولذا أدعوا أن تتماسك الأسرة قدر أستطاعتها مهما كانت الضغوط على أن يقوم كلاهما بدوره قدر ألأمكان

راندا رأفت said...

كلامك مضبوط أخ غريب
ادعو معك لتماسك الأسرة بكل الطاقات الممكنة

كل التقدير

Lasto-adri *Blue* said...

راندا
انا لسا قارية موضوعك دلوقتى .. والحقيقة يمكن يكون من اجمل المواضيع اللى اتكتبت يوم ليلى بجد

راندا رأفت said...

رأيك شهادة أعتز بيها يا لست أدري
كل التقدير

He & She said...

I just said it somewhere else. our traditional values evaporated, gone, vanished. We live with now cultural identity and no values. end of the story